اردوغان و جو العائلة الريفى

اردوغان و جو العائلة الريفى

الاثنين، 3 مايو، 2010

الزمن

هل اغمضنا جميعا اعيننا و ركبنا الة الزمن لنعود الى عهد الطفولة يوجد تحذير على بابها تجاهلتة و بالداخل همست الى نفسى لا اعرف نفسى عندما انظر الى المراءة استغرب عندما ياتى اولاد اخوتى فى الاعياد للحصول على العدية
اسال نفسى هل كبرت لهذه الدرجة اصبحت اعطى العدية و من هولاء الذين كبرو واصبحو شباب ايضا ابن اختى الكبرى اصغر منى ب15 سنة اصبح رجل ضغط على ابية تجار المؤن لتزويجة هذا الذى كان من وقت قصير قطعة من اللحم تنام على صدرى اقترب عامى التاسع و الثلاثون اصبحت الايام تمر مرور السحاب اصحبت تتسرب من بين يدى كالماء
اسمع صفارة و منادى ينادى وصلنا لنهاية الرحلة اهم بالخروج ياترى الة الزمن رجعت بى الى اى زمن عند الخروج اجد امامى حفرة مظلمة اية دة انظر الى فاجد نفسى و قد بلغت من الكبر عتية لالا مش ممكن دة كبوس انا راكب الة الزمن للعودة الى الوراء اسمع احد العاملين بهذة الالة يقول الم تقراء التحذير المعلق فى الوجهة قبل الصعود قلت لة لا بل تجهلت ذلك قال ان الة الزمن لا تعود ابدا الى الوراء فهى تسير فى اتجاة واحد الى النهاية و قد تكون مسرعة لناس و ممهلة لبعض الناس