اردوغان و جو العائلة الريفى

اردوغان و جو العائلة الريفى

الخميس، 31 ديسمبر، 2009

التحرش فى اماكن العمل 1


بدلا من عمل بوست معيدة بمناسبة السنة الجديدة قولت لنفسى اضرب بوست درامى و ابقى مختلف عن الاخرين
التحرش ليس جنسى فقط وليس بين رجل و امراة التحرش موجود فى كل شىء وكل زمان ومكان حتى بين الاهل


ملوش للشغل..!!

فى اماكن العمل المختلفة هناك فرصة للختلاط بين الناس مما يدفع البعض للتحرش بزملاء العمل نتيجة الغيرة او الحقد او الرغبة او الطمع وتختلف الاماكن ويختلف الناس باطباعهم و عاداتهم وسلوكياتهم بمعنى يختلف التحرش من مكان لاخر مثلا التحرش فى المكاتب المغلقة تختلف عن المكاتب المفتوحة والمصانع والشركات الى الورش والاعمال اليدوية قد يختلف الاسلوب ولكن التحرش واحد دعونا نبداء بالورش والتحرش الذى قد يواجة الاطفال الصغار من بعض و اكرر بعض الصنيعية او الاسطوات.
سيدة مطلقة انفصلت عن زوجها ومعاها 4 من العيال اثنين من البنات وثنين من البنين كان وليد الطفل الثالث بعد بنتين كانت الام تعمل خياطة والبنات فى مراحل التعليم المختلفة. فكرت الام ان تاخذ وليد فى الاجازة الدراسية الصيفية الى احدى ورش النجارة حتى يتعلم صنعة اهى تبقى تنفعة بجوار الشهادة وحتى تستفيد بقرشين اهم ينفعو فى المصريف و ظروف الحياة الصعبة.
اتفقت الام مع احد اصحاب الورش والذى وافق على الفور عندما علم بظروفها و طلب منها ان ترسل وليد فى الصباح الباكر.
والعمل فى الورش وما ادراك بالعمل فى الورش بالاخص لصغار السن او للمستجدين من ليست لديهم خبرة بالمهنة المخولين للعمل بها .فالعمل بالورش لة اصوال و قواعد منها ان المستجد من الصغار سوف يستعبد ويعامل معاملة العبيد من خدمة صاحب الورشة الى خدمة الاسطوات ونظافة العدة والورشة و شراء طلبات الاسطوات من اكل و شرب و الكيف الى اخرة وفى الكثير من الاحيان يتقابل صغار السن مع اسطوات مرضى ومعقدين مما يتعرض لة الطفل من معاملة سيئة و تحرش فى الكثير من الحالات.وللاسف فان الصغار لا يتعلمون الحرفة او المهنة ببساطة وسهولة لان الاسطوات يحرصون على ارسال الصغار فى مشاوير و اعمال خدمية لا تتعلق بالمهنة بشى وبذلك فان من يريد ان يتعلم حرفة ولا عشرة او خمسة عشر سنة من الاستعباد والمرمطة بالورش.وهناك من الاسطوات من يحقد ويكرة المتعلمين اصحاب المدارس نظرا الى المعاناة التى سبق وان لاقوها و حرمانهم من التعليم
فى احد الايام اتى وليد مبكرا كالعادة وبداء كنس ومسح الورشة و تحضير العدة حضر احد الاسطوات وكان متوسط العمر.

- اة تعالى ياة واد يا وليد..!!
وليد- نعم يا اسطى
-تعالى شيل البيبان دى من هنا واركنها بجوار البنك
وليد-محاولا نقل البيبان ولكنها من الخشب الزان وثقيلة ياة دى ثقيلة قوى يا اسطى
-ثقيلة يا روح امك دة بس علشان عظمك طرى و تربية مدارس انا مش عارف اية اللى خلى الحاج محمود يشغل عيال تربية مدارس هى نقصة قرف اوعى اوعى اهى بتتشال كدة كتك القرف فى شكلك على الصبح..!
روح اجرى هاتلى الاستباحة بتعتى سندويتشين الفول و واحد شاى بحليب و حجر المعسل غور اجرى.!
راح وليد القهوة يطلب حاجة الاسطى وهو راجع بالشاى و الشيشة
اتفضل يا اسطى
-اية دة يابن المرة .....!!
دى ولعة تحطها على الحجر (ولعة هى الفحم الذى يوضع على حجر الشيشة)
انت معندكشى نظر امال عيناك دى اللى زى عيون البقرة ....!
روح اجرى هات ولعة زيادة بسرعة
واحد من الاسطوات كان بيعامل وليد بنعومة و رقة على الاخر لذلك احبة وليد وكان دائما بيقرب منة حتى يتعلم منة الصنعة
-انت منين يا وليد من المنصورة
وليد-اشمعنة المنصورة يا اسطى
-اصلك امور كدة وحلو
وليد- لا انا من القاهرة هنا
-لالا شكلك مش من هنا
وليد- مش هتفرق يااسطى
وليد- والنبى يا اسطى فتحى كان نفسى اتعلم منك مسك الفارة واشغلها
-عايز تتعلم تمسك الفارة دة انت مستعجل اوى دة انا عقبال ما مسكت الفارة كانت الدنيا اكلت منى رقات شكلك كدة عايز توصل بسرعة لو سمعت كلامى وطوعتنى هتتعلم بسرعة وانت ذكى و زى السكر
تعالى قرب هات ايدك امسك الفارة كدة
ووضع ايدة على يد وليد

مصمص شفايفة ورفع حوجبة و قال
مش بقولك انت من المنصورة ايدك طرية وحلوة انت لذيذ قوى يا وليد يالاة امسك الفارة كدة وخليها تمشى كدة وبدا فى زنق وليد فى البنك و شعر وليد ان هناك شىء غريب يحدث وانة بين ذئب يريد ان يفترسة وان المعاملة الناعمة ليست لوجة الله
حاول وليد ان يخرج نفسة من هذة الزنقة ولكن الاسطى فتحى بهجميتة و فرق الجسم زنق وليد زنقة هباب
وليد- سيبنى يا اسطى سيب ايدى
-لية بس يا وليد انت مش عايز تتعلم الصنعة وتمسك الفارة
وليد- لا ياسطى شكرا مش عايز سيبنى بقى وبدا يقاوم الوحش ويخرج من بين انيابة
اصبح وليد بين نارين اسطى معقد يكرة الاولاد بتوع المدارس وبيستعبدهم والاخر شاذ و قذر
وليد- بيكلم نفسة وبعدين فى الشغلنة الوسخة دى اية القرف دة اللى انتى حدفتينى علية يا امى و انا اعمل اية دلوقتى مقدرشى اروح اشتكى لامى راح تبقى خناقة ودى غلابانة و محتاجة المساعدة اصبر بقى الشهرين دول لحد المدارس ما تفتح
يوم اخر الاسطى فتحى مش عايز يسيب وليد
-تعالى يا وليد نولنى العدة
-حاضر يا اسطى
-هات الشكوش دة
-وليد يوطى علشان يمسك الشكوش
-الاسطى فتحى يحك ايدة فى.....
-وليد يفت ويقف بسرعة اية يا اسطى
-اية يا وليد مالك
هات علبة المسامير
-وليد يوطى يجيب علبة المسامير
-الاسطى فتحى يحك ايدة فى.....
-وليد يفت ويقف بسرعة وبعدين معاك يا اسطى
-جرى اية ياة مالك
هات البنسة دى
-وليد يوطى يجيب البنسة
-الاسطى فتحى يكرر نفس الطريقة
وليد دى مش طريقة شغل يا اسطى فتحى واللة اقول للحاج محمود انت بتعمل اية فية
الاسطى فتحى وعينة هيخرج منها الشرار هتقول اية يا ابن امك انا الحق علية انى بخليك توقف جنبى علشان اعلمك الصنعة
وليد- صنعة ملعون ابوة دى صنعة اللى انت عايز تعلمهالى
وبذلك اتفق الاثنين على تتفيش وليد المعقد الذى لا يحب ابناء المدارس والقذر الشاذ اللى ما قدر يغوى وليد وياخذ منة ما يريد
يوم اخر
الاسطى المعقد فتح علبة السجائر وعزم على وليد بسيجارة
-اسحب سيجارة يا وليد
-وليد-شكرا
-اية عايز يعنى تقول انك ماشربتش قبل كدة
ماهو مافيش صنيعى مابيشربش لازم تشرب علشان تبقى راجل زينا
وليد-لالا شكرا يا اسطى لالالا معلش
-ياة خد متكسفش وهى امك شيفاك دة احنا بينا و بين بعضينا امسك امسك خليك راجل
-فتحى القذز-اصلة لسة عيل وميقدرش عليها ههههههههه بصوت كلة سخرية
طبعا هناك الكثير من الاطفال الصغار من تستهويهم شرب السجائر او الشيشة لازوم التقليد وانهم كبرو بقى
وليد- على استحياء اخذ السيجارة منة وولعها وبداء يسحب الدخان نفس وراء نفس وراء نفس وهو لا يدرى ماذا يخططون ويكدون لة وفجاءة ظهرو على حقيقتهم ومسكو وليد هما الاثنين ورفعوا رجلية وخلعوة الشبشب الذى كان يلبسة وليد و بعصاية غليظة بداوء ضربة على رجلية
اة اة والنبى اة اة والنبى سبونى
بتشرب سجائر يا ابن الحرام وامامنا كمان وحياة امك لنعرفك الادب
وليد- اة اة اة حرمت حرمت والنبى سبونى سبونى رجلى رجلى...!

اة اة اة مش انتم اللى عزمتم علية
-كمان بتتبلى علينا يا ابن المرة .....!!
وليد-ما تشتمش امى...!

رجلى رجلى...! اة اة سبونى حرام عليكم سبونى اة اة
وبعد علقة ساخنة تركوة وهم يعلمون تماما ان دة اخر يوم لوليد
وطبعا تبادل للنظرات بينهم وبعض حقد و كراهية منهم لهذا الصغير
و استنكار و استغراب من وليد لهولاء المهوسين الذين استقبلوة هذا الاستقبال البشع بدون سابق معرفة او ذنب
وليد-بعد فترة قليلة شم نفسة من العلقة الساخنة خرج من الورشة وبعد ما بعد عنهم حبة جرى ثم بصوت عالى
اهومانتم اللى ولاد مرة .....!!! يا ولاد الكلب يا كذا وكذا وكذ ا كل الالفاظ والشتائم التى نعرفها خرجت منة وهو اكبر شى يستطيع عملة ردا على اهانة امة وليس على ضربة فقط.
كان من المفروض ان يعود وليد فى فترة الغذاء الى البيت ولكنة ذهب الى صديقة بدلا من البيت حتى لا يصدم امة بما حدث وحتى يتفق مع صديقة وائل والذى يعمل ايضا فى الاجازة الصيفية فى توزيع الصحف و الجرايد فى النواصى والموصلات العامة ليعمل معة وياخذ من المتعهد جرايد بدلا من عمل الورش.
ام وليد استعوت غياب وليد وراحت تشوفة فى الورشة حتى ياكل مع اخواتة
-فين وليد يا اسطى فتحى
-ماعرفش دة مشى من ساعتين
ام وليد- ساعتين دة مرجعش البيت
-ما نعرفش يا ست ابنك دة اصلة تربية مدارس و ماينفعش عندنا دورى علية شوفى راح فين
-فتحى- انا حبيت اعلمة الصنعة بس
ابنك دة ملوش ......للشغل!

اعذورنى لانى كتبتها على استعجال على وعد باعادة صيغتها بشكل افضل
والى لقاء ان شاء الله